"درة الدلتا".. السيسي يستعد لافتتاح مدينة عالمية على أرض مصر (فيديو)

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/u9yn

يستعد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لافتتاح عروس النيل الجديدة "مدينة المنصورة الجديدة" التي تعد من أجمل مدن مصر حاليا.

وصممت المدينة بإمكانيات الجيل الرابع إضافة لكونها مدينة ساحيلة ما جعلها تضاهي المدن ذات الطراز العالمي، حيث اطلق عليها اسم "درة الدلتا".

وتعد "المنصورة الجديدة" من ضمن المدن التي أنشأتها الدولة المصرية بتعليمات من الرئيس عبدالفتاح السيسي بإنشاء مدن وعواصم مصرية جديدة تحمل شعار "الجمهورية الجديدة".

وأطلق علي المنصورة الجديدة عروس النيل الجديدة كونها إمتدادا لمدينة المنصورة التاريخية، والمعروفة بعروس النيل، وتنطلق مدينة المنصورة الجديدة نحو انطلاقة المدن الذكية المصرية الحديثة، وتتفوق كثيرا كونها إحدى مدن الجيل الرابع الحديثة، التي تم تدشينها بقرار جمهوري من الرئيس عبدالفتاح السيسي عام 2018، وتعد واحدة من ضمن سلسلة المدن الذكية والمشاريع والإنشاءات العملاقة التي أطلقتها الدولة المصرية نحو بناء الجمهورية الجديدة.

وتعد المدينة الذكية الجديدة إحدى مدن الجيل الرابع التي تم تدشينها، ليستمر العمل عليها في سبيل ضم هذه المدينة إلى قاطرة الثورة العمرانية، لإنشاء المدن الجديدة داخل الدولة المصرية، والتي تنطلق إلى البناء والتعمير تحت مظلة الجمهورية الجديدة.

وتنضم مدينة المنصورة الجديدة، والتي أنشئت حديثًا إلى المدن الساحلية المصرية الرائعة، بل إنها تربعت على عرش المدن الساحلية، كونها مدينة من مدن الجيل الرابع، والتي ساعدها موقعها الجغرافي على ذلك، حيث تقع المدينة الذكية على طول البحر المتوسط، امتدادا من مدينة جمصة بمحافظة الدقهلية إلى محافظة كفر الشيخ، وامتدادا إلى الإسكندرية، والعلمين الجديدة، والساحل الشمالي.

ويشير موقع المنصورة الجديدة الجغرافي إلى وقوع المدينة على الطريق الساحلي الدولي، لتغطي مسافة 14 كم، وتمتد من مدينة جمصة لتصل إلى بداية محافظة كفر الشيخ.

وتعد أبرز المعالم الموجودة داخل المدينة الذكية التي بدأ العمل بها فعليا، هو الصرح الجامعي الضخم، "جامعة المنصورة الجديدة" الإقليمية، والتي أنشئت على مساحة 67 فدانا، وتبتعد مسافة 10 دقائق عن جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا.

واشتهرت جامعة المنصورة الجديدة بالمناهج الدولية، كونها إحدى الجامعات الأهلية، حيث أُرفق بالحرم الجامعي العديد من المباني الخدمية، لعل أبرزها المكتبة المركزية، والمستشفى الجامعي، والمبنى الإداري، والصالة الرياضية، وساحة المعارض.

وتحتوي المدينة الذكية على كامل المرافق والخدمات من مناطق حكومية وأسواق، ومساجد، وكنائس، ومناطق ترفيهية، ومناطق خاصة بالكافيهات والمطاعم، وحدائق مركزية، لتصبح المدينة الذكية جاهزة تماما للبدء في إنطلاق المدن الذكية المصرية الجديدة.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تواصل عمليات الإنقاذ في سوريا وتركيا وسط ارتفاع عدد الضحايا ومخاوف من هزات ارتدادية.. لحظة بلحظة