محللون غربيون يحددون السعر الواقعي للنفط الروسي

أخبار الصحافة

محللون غربيون يحددون السعر الواقعي للنفط الروسي
محللون غربيون يحددون السعر الواقعي للنفط الروسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/um72

تحت العنوان أعلاه، كتب سيرغي مانوكوف، في "إكسبرت رو"، حول طريقة ذكية اعتمدتها موسكو جعلت روسيا لا تخسر من تحديد سقف سعر لنفطها.

 

وجاء في المقال: يرى المحلل في شركة Kpler التحليلية الموثوقة، فيكتور كاتونا، أن موسكو تمكنت من صد أولى هجمات سقف سعر النفط الروسي، الذي حدده أعضاء مجموعة السبع والدول التي انضمت إليهم في 5 ديسمبر 2022. وتمكنت موسكو من ذلك، كما قال كاتونا في مقابلة مع Business Insider، بفضل الاحتياطيات المخفية في الخدمات، التي كانت G-7 تراهن عليها، وبشكل أساسي في نقل النفط والتأمين على الشحنات.

كشف فيكتور كاتونا عن آلية العملية، فقال: "مثلث روسيا والهند والصين يعمل بشكل جيد للغاية من دون الناقلات الغربية وشركات التأمين الغربية".

فقد تراجعت عائدات بيع النفط الروسي بدرجة أقل بكثير مما توقعته حسابات الاقتصاديين قبل تطبيق سقف السعر، وفقًا لكيبلر. في الواقع، لم يكن الخطأ في حسابات الاقتصاديين الغربيين، إنما في تقدير الأموال التي ستجنيها موسكو من خلال تسليم النفط للمشترين باستخدام سفنها الخاصة. فروسيا تبيع النفط إلى الدول الآسيوية، وبالدرجة الأولى، إلى الهند والصين، وتحمّل التجار تكاليف شحن النفط والتأمين على الشحنات.

وبحسب كيبلر، فإن روسيا، من خلال الجمع بين التأمين عن طريق شركاتها، والتسليم عبر ناقلاتها، وعبر وسطائها في البيع بشكل عام، ضمنت في نهاية المطاف أن يكون السعر النهائي الذي تتلقاه مقابل نفطها ليس 38 دولارًا، إنما 60-65 دولارًا للبرميل.

تكمن نقطة ضعف سقف السعر في كونه لا يغطي سوى الخطوة الأولى في بيع النفط الروسي.

 

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تواصل عمليات الإنقاذ في سوريا وتركيا وسط ارتفاع عدد الضحايا ومخاوف من هزات ارتدادية.. لحظة بلحظة