ما مصير الحوار العراقي بعد رفض مقتدى الصدر؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tn0f

هجوم لاذع يشنه التيار الصدري على جلسة الحوار الوطني التي دعا لها رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، مؤكدًا عبر حساب وزير القائد المقرب من التيار، أن الجلسة لا تسمن ولا تغني من جوع وأنها لا تخص الشعب، ولا خدمته ولا كرامته ولا تطلعاته، وأن غالبية المشاركين فيها لا يهمهم سوى البقاء على الكرسي، ولذلك حاولوا تصغير الثورة والابتعاد عن مطالبها.
وبينما يحط زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم رحاله في المملكة العربية السعودية عقب مشاركته في جلسة الحوار الوطني، تثار أسئلة عن دور التدخلات الخارجية في المشهد السياسي العراقي؟ وعن مصير البلاد في ظل احتقان أطراف أزمة؟

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا