نائب روسي يتعجّب من ضم كيسنجر إلى قائمة "الانفصاليين وعملاء الكرملين"

أخبار العالم

نائب روسي يتعجّب من ضم كيسنجر إلى قائمة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t4b4

اعتبر برلماني روسي إدراج هنري كيسنجر في قاعدة بيانات موقع "ميروتفوريتس" الأوكراني، بتهمة "المشاركة في العملية الإعلامية الخاصة لروسيا ضد أوكرانيا" مسرح عبث.

ويضم موقع "ميروتفوريتس" (صانع السلام) الذي تأسس في العام 2014، قاعدة بيانات مفتوحة للبيانات الشخصية للأشخاص الذين كانوا في منطقة الحرب في أوكرانيا، والتي تم جمعها بشكل غير قانوني (القرصنة والتصيد الاحتيالي) وأدوات الاستخبارات من مصادر مفتوحة وتم نشرها دون موافقة الأشخاص المنشورة بياناتهم، والذين يصفهم الموقع بالانفصاليين أو "عملاء الكرملين".

ووصف رئيس لجنة الدوما للشؤون الدولية، ليونيد سلوتسكي، الذي يتزعم أيضا الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي، الأمر بأنه "مسرح عبث أوكراني"، مشيرا إلى أنه "تم ضم وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر البالغ من العمر 99 عاما إلى قاعدة بيانات موقع ميروتوفوريتس، لأنه دون أن يعرف ذلك، شارك في "عملية إعلامية خاصة لروسيا ضد أوكرانيا". وكتب على قناته على تيليغرام يوم الجمعة "تعددية الآراء في أوكرانيا مستبعدة حتى لو كان هذا رأي أحد أكبر السياسيين في عصرنا".

وأشار النائب أيضا إلى أن مالكي الموقع ربما شعروا بالغضب من تصريحات كيسنجر الأخيرة بأن الغرب يجب أن يتخلى عن محاولات إلحاق هزيمة عسكرية بروسيا، فضلا عن الوضع المحايد لأوكرانيا. وكتب "موقف حكيم لرجل حكيم! ولهذا السبب ترفضه سلطات كييف وأتباعها – المتطرفون".

ويطلب القائمون على موقع "ميروتفوريتس" من وكالات إنفاذ القانون في أوكرانيا، اعتبار ضمهم أي شخص لقوائمهم، بمثابة بلاغ حول ارتكاب شخص "أفعالا واعية ضد الأمن القومي".

وأشار سلوتسكي إلى أن التواجد في قاعدة بيانات "ميروتفوريتس" هو عتراف بصحة آراء كيسنجر. وكتب السياسي "الحقيقة توخز عيون نظام كييف، وقبل كل شيء رئيس أوكرانيا زيلينسكي نفسه".

واكتسب الموقع شهرة على نطاق واسع بعد مقتل الصحفيين الأوكرانيين أوليغ بوزينا وأوليغ كالاشنيكوف، الاذين نشر الموقع بياناتهما الشخصية، بما في ذلك عناوين سكنهما. ويحظى الموقع منذ تأسيسه بدعم وزارة الداخلية الأوكرانية، وجهاز الأمن في أوكرانيا وغيرها من هياكل إدارة السلطة في البلاد.

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا