مظاهرات ليلية غاضبة تهز طهران

أخبار العالم

مظاهرات ليلية غاضبة تهز طهران
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tux8

شهدت طهران مساء أمس الجمعة تظاهرات غاضبة جديدة، بعد أسبوع من احتجاجات على وفاة شابة اعتقلتها شرطة الآداب بسبب "لباسها غير المحتشم"، وأدى قمعها إلى مقتل ما لا يقل عن 17 شخصا.

وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي قالت وكالة "فرانس برس" إنها تحققت منها، رجلا يرتدي زيا عسكريا يطلق النار على متظاهرين لم يحدد عددهم حتى الآن، في منطقة شهر ري في جنوب العاصمة الإيرانية.

ووثقت لقطات أخرى محتجين يركضون امام فندق بارك رويال في شمال طهران، في شارع شهد فوضى وإشعال حرائق. وسمع صوت ما لا يقل عن ثماني طلقات لم يحدد مصدرها. 

وذكر ناشطون ووسائل إعلام أن متظاهرين اشتبكوا في مدن إيرانية عدة مع قوات الأمن وأحرقوا سيارات للشرطة ورددوا شعارات معارضة للحكومة. 

وأفادت وسائل إعلام إيرانية بأن الشرطة اعتقلت عددا غير محدد من الأشخاص، بينهم الناشط ماجد توكلي والصحافي نيلوفر حميدي بحسب ما أفاد مقربون منهما.

وفي مواجهة المتظاهرين الذين وصفوا بأنهم "معادون للثورة" و"مثيرو شغب" و"متآمرون"، ردت السلطات بتنظيم تظاهرات مؤيدة لها بعد صلاة الجمعة، حيث نزل آلاف المتظاهرين إلى الشارع في عدد من المدن الإيرانية بناء على دعوة منظمة حكومية تأييدا لارتداء الحجاب تنديدا بـ"مثيري الشغب".

وأوقفت شرطة الأخلاق مهسا أميني (22 عاما) في 13 سبتمبر، وتوفيت في مستشفى بعد ثلاثة أيام. وقال ناشطون إنها تلقت ضربة على رأسها، لكن السلطات الإيرانية نفت ذلك، وأكدت أنها فتحت تحقيقا في الحادثة.

وقتل 17 شخصا على الأقل في التظاهرات الاحتجاجية التي خرجت في مناطق عدة من إيران منذ إعلان وفاة أميني وتخللتها مواجهات، بينهم عناصر من قوى الأمن، بحسب وسيلة إعلام إيرانية رسمية. 

بينما رأت منظمة "هيومن رايتس إيران" التي مقرها في النروج الجمعة أنه قتل ما لا يقل عن 50 شخصا في الاحتجاجات. 

من جهتها، أعلنت واشنطن أمس رفع بعض القيود المفروضة على التجارة مع إيران من أجل السماح "لشركات التكنولوجيا بتزويد الشعب الإيراني بمزيد من الخيارات لمنصات وخدمات خارجية آمنة".

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن الإجراءات الجديدة "ستساعد على مواجهة الجهود (التي تبذلها) الحكومة الإيرانية لمراقبة مواطنيها وفرض الرقابة عليهم".

امصدر: أ ف ب

 

 

               

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا