خصوم طهران يستعدون لمعركة نيويورك

أخبار الصحافة

خصوم طهران يستعدون لمعركة نيويورك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tjta

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، عن محاولات إغلاق الطريق أمام الرئيس الإيراني إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وجاء في المقال: طلبوا من إدارة جوزيف بايدن منع الوفد الإيراني بقيادة الرئيس إبراهيم رئيسي من دخول الولايات المتحدة. جاء ذلك في نداء مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، الغاضبين من تصريحات طهران حول استعداد رئيس السلطة التنفيذية لحضور جلسة سبتمبر للجمعية العامة للأمم المتحدة. السبب الرسمي للطلب هو العقوبات المفروضة على رئيسي بسبب انتهاكات حقوق الإنسان. رحلة رئيسي التي تعد البيت الأبيض بمشكلة تحمل أيضا مخاطر تعبئة خصومه داخل الجمهورية الإسلامية.

وفي الصدد، قال الخبير في مجلس الشؤون الدولية الروسي المقيم في طهران، نيكيتا سماغين، لـ "نيزافيسيمايا غازيتا"، في إشارة إلى الانتخابات الرئاسية التي جرت العام الماضي في إيران: "قدم رئيسي نفسه كمرشح محافظ لا يجوز أن ينتهج سياسة ميالة للغرب. يمكن دائما العثور على ما يكفي من الأسباب لعدم الذهاب إلى نيويورك وإرسال شخص آخر".

ولكن، قد ترى حاشية رئيسي اليوم حاجة إلى المشاركة في اجتماع نيويورك على أعلى مستوى، كما يقول سماغين. وأضاف: "يجب أن لا ننسى أن إيران لا تزال مهتمة بإحياء "الاتفاق النووي". والوضع هناك ليس سهلا، ففرصة عودة الأطراف إلى الاتفاق تتضاءل يوما بعد يوم".

ولم يستبعد سماغين أن توفر رحلة الوفد الإيراني إلى نيويورك في سبتمبر فرصة ولو ضئيلة للتواصل مع الولايات المتحدة، حتى من خلال وسطاء، ومحاولة الخروج من المأزق الذي نشأ في المفاوضات. وقال: "ومع ذلك، في حال تفاقم الوضع الاقتصادي في إيران وتزايد الاستياء العام من سياسات رئيسي، قد تصبح الرحلة إلى نيويورك عاملا إضافيا تلعبه وسائل الإعلام المحافظة المتطرفة، وربما أيضا بعض وسائل الإعلام الإصلاحية لانتقاد الرئيس".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا