مصير روسيا يتحدد في البحر الأسود

أخبار الصحافة

مصير روسيا يتحدد في البحر الأسود
مصير روسيا يتحدد في البحر الأسود
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ulym

تحت عنوان "البحر الأسود كمسرح رئيسي للعملية العسكرية الخاصة"، كتب تيخون سيسويف، في "إكسبرت رو"، مؤكدا عدم وجود خيارات أمام روسيا إلا النصر في عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وجاء في المقال: لعب البحر الأسود دورًا كبيرًا لروسيا على مدى قرون. كما أنه بوابة تجارية إلى جنوب العالم وشرقه، ونقطة انطلاق لضمان تأثير روسيا في منطقة البحر الأبيض المتوسط​​، والتي بدورها تفتح الطريق إلى المحيطات.

بسبب الافتقار إلى القوة السياسية والاقتصادية والعسكرية بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، بدأت موسكو تفقد بسرعة مواقعها على الحدود الجنوبية، ولم يكن لتركيا وحلف شمال الأطلسي إلا أن يستغلا ذلك.

بحلول منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، باتت ثلاث دول من دول البحر الأسود الست - رومانيا وبلغاريا وتركيا - أعضاء في الناتو، وبدأت الدولتان الأخريان - أوكرانيا وجورجيا - العمل في تعاون وثيق مع حلف شمال الأطلسي. ومع مرور الأعوام، حدث تغيير أساسي في النمط الجيوسياسي للمنطقة.

إذا تم الوفاء بوعد ضم أوكرانيا وجورجيا إلى الحلف، فعندئذ، ستجد موسكو أن البحر الأسود تحول إلى بحيرة داخلية لحلف شمال الأطلسي.

من خلال زيادة وجودها في البحر الأبيض المتوسط ​​(لأول مرة منذ نهاية الحرب الباردة)، غيرت روسيا عمليا ميزان القوى في المنطقة بشكل كبير. وقد سمح النجاح في سوريا لموسكو بزيادة نفوذها ووزنها بشكل كبير في الشرق الأوسط، فضلاً عن اكتساب تأثير إضافي في أنقرة، الأمر الذي يقلق الأخيرة.

في حال النجاح في جنوب أوكرانيا، ستكون روسيا، من خلال زيادة وزنها الجيوسياسي في البحر الأسود، قادرة على مضاعفة الضغط على بلغاريا ورومانيا، فضلاً عن تعزيز موقفها التفاوضي بشكل كبير مع تركيا. في الواقع، إنجاز العملية العسكرية الخاصة بنجاح سيؤطر جهود السنوات الثمان الماضية، ويفتح صفحة جديدة في تاريخ العلاقات بين روسيا والبحر الأسود.

في حال الفشل، قد تكون العواقب وخيمة على موسكو. فمثلا، بخسارة شبه جزيرة القرم، تخاطر روسيا بمواجهة حصار على الطرق التجارية والاقتصادية الرئيسية، وفقدان كل الإمكانات العسكرية التي راكمتها في المنطقة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تواصل عمليات الإنقاذ في سوريا وتركيا وسط ارتفاع عدد الضحايا ومخاوف من هزات ارتدادية.. لحظة بلحظة