أنقرة تدعو الناتو إلى "حديث صريح"

أخبار الصحافة

أنقرة تدعو الناتو إلى
أنقرة تدعو الناتو إلى "حديث صريح"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t0zp

كتب فياتشيسلاف ميخائيلوف، في "أوراسيا ديلي"، حول لعب أنقرة الصريح على جميع الجبهات لتحقيق مصالحها.

وجاء في المقال: أجرى وزراء خارجية الناتو مناقشة مع تركيا بشأن انضمام السويد وفنلندا المحتمل إلى الحلف.

قال نائب الأمين العام لحلف الناتو، ميرتشا جوانا، إن وزراء خارجية الحلف أجروا "محادثة صريحة" مع تركيا حول انضمام السويد وفنلندا المحتمل.

للموافقة على عضوية ستوكهولم وهيلسنكي في الكتلة، المكونة من 30 عضوا، قد يطلب البلد الشرق أوسطي الوحيد في حلف شمال الأطلسي ثمنا كبيرا.

وفقا لتوقعات خبراء أمريكيين وأوروبيين، سيكون الطلب في المقام الأول تخلي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن الدعم العسكري للميليشيات الكردية في شمال سوريا (وحدات حماية الشعب)، التي تعدها تركيا "منظمة إرهابية" وتعمل على نزع أسلحتها.

والطلب الثاني، رفع العقوبات عن أنقرة فيما يتعلق باستحواذها سنة 2019 على منظومة إس-400 الصاروخية الروسية.

يوسع بعض المحللين "المساومة التركية" في الناتو كجزء من "المحادثة الصريحة" المفتوحة لتشمل القضايا المالية، بما في ذلك مساعدة الغرب المباشرة لأنقرة التي يعاني اقتصادها من أوقات معقدة للغاية. في هذا السياق، تهتم أنقرة بشكل أساسي بتدفق الاستثمار من أوروبا.

بشكل عام، يمكن القول إن محاولات السويد وفنلندا الحالية المحمومة لدخول الناتو بحجة "حماية" أنفسهم من روسيا تفتح فرصا جديدة لتركيا في الاتجاه الغربي. فأنقرة، على مدى 20 عاما من حكم أردوغان، تنتهج سياسة المشاركة المتزايدة في جميع أنواع الصراعات والنزاعات الإقليمية، حيث توجد أدنى إمكانية للدفع بمصالحها. نطاق التحركات التركية تترك انطباعا كبيرا، فهي تمتد من ليبيا إلى قره باغ، ومن بلدان القرن الأفريقي إلى شينجيانغ الصيني. وقد بلغت طموحات أنقرة في النقطة الحالية من الأزمة الجيوسياسية حول أوكرانيا، ذروتها.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا