وزير داخلية صربيا: اضطهاد الروس في الغرب مؤشر على انتعاش النازية

أخبار العالم

وزير داخلية صربيا: اضطهاد الروس في الغرب مؤشر على انتعاش النازية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/smfu

استنكر وزير الداخلية الصربي ألكسندر فولين الاضطهاد الذي يتعرض له الروس في الغرب على خلفية العملية العسكرية التي تجريها موسكو في أوكرانيا.

وقال فولين في حوار نشرته وكالة "نوفوستي" الروسية اليوم الخميس: "الكراهية التي يعبرون عنها بحق الروس والسلاف عموما لا تأتي نتيجة النزاع في أوكرانيا بل إنها رُعرعت على مدى عقود وتمثل بالأحرى نتيجة انتصارنا في الحربين العالميتين ورفض الثقافة المسيحية الأرثوذكسية أن تكون جزءا من النظام العالمي المبني على التسوية".

وتابع: "إن ترحيل الأطفال الروس من المدارس ومنع الروس من زيارة المطاعم وحرمانهم من الرعاية الطبية ومصادرة ممتلكاتهم والتحريض على قتل الأطفال الروس وحظر الأدب ووسائل الإعلام الروسية.. يمثل كل ذلك مؤشرات على عودة النازية إلى الحياة السياسية والاجتماعية ولا يمكن أن يمر ذلك دون عواقب بالنسبة للبشرية، كما حصل عندما ظهرت النازية للمرة الأولى".

ودان وزير الداخلية الصربي تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي وصف مؤخرا نظيره الروسي فلاديمير بوتين بـ"مجرم حرب"، قائلا: "فلاديمير بوتين زعيم منتخب ديمقراطيا لدولة ذات سيادة ووصفه بأنه مجرم حرب إهانة لروسيا والعقل السليم".

وشدد فولين على أن "اتهام أحد دون لائحة اتهام ومحاكمة خارج نطاق القضاء تمثل جريمة على حد ذاتها"، مضيفا أن مواطني صربيا "تعلموا كيفية التعرض للمحاكمة على أيدي الجلادين".

وتابع: "لذلك لم يتحمل أحد المسؤولية عن عدوان الناتو على جمهورية يوغوسلافيا ولم يتم تحقيق العدالة حتى في قتل واحد من أطفالنا. لا يحق للدول التي اغتالت القانون الدولي عام 1999 الإشارة إليه في عام 2022".

وأشار فولين إلى أن موقع "فيسبوك" الأمريكي "سمح بالتحريض على قتل الرئيس بوتين والروس"، متسائلا بأن "كم من الوقت سيمر قبل أن يسمح بالتحريض على تعذيب واغتصاب الروس".

المصدر: "نوفوستي"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا