"تعرض لإطلاق نار".. صحف عالمية تسلط الضوء على محاولة اغتيال رئيس وزراء سلوفاكيا

أخبار العالم

محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيتسو
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/xjq6

سلطت وسائل الإعلام العالمية اليوم الخميس على محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيتسو بعد اجتماع حكومي في مدينة هاندلوفا بوسط البلاد.

وفيما يلي نستعرض ما كتبته بعض الصحف العالمية، والتي أجمعت جميعا على القول إن رئيس فيتسو تعرض لإطلاق نار وليس محاولة اغتيال.

اعتبرت أن "سلوفاكيا كسرت أمرا محرما آخر لم يعتقد مواطنو البلاد قط أنه سيتم انتهاكه"، مشيرة إلى أنه "رغم كل الدراما اليسارية الشعبوية كان فيتسو يؤدي وظيفته قبل تعرضه لمحاولة اغتيال".

وصفت فيتسو بأنه "زعيم شعبوي موال لروسيا"، وقالت إنه أصيب في حادث إطلاق نار وصفته الحكومة بأنه محاولة اغتيال، وأن بعض السياسيين من ائتلاف فيتسو سارعوا إلى الادعاء بأن المعارضة هي التي حرضت على الهجوم.

قالت إن "رئيس وزراء سلوفاكيا الشعبوي، الذي أصيب بالرصاص يوم الأربعاء، هو سياسي مخضرم وجريء، وعودته إلى السلطة أثارت قلقا داخل وخارج بلاده"، ووصفته بأنه "نموذج للموجة الجديدة من السياسيين القوميين الشعبويين الذين ظهروا على مدى العقد الماضي، راكبين موجة الاستياء التي تولد بين عشرات الملايين من الأوروبيين بسبب خيبات الأمل في القرن الحادي والعشرين".

رأت أن فيتسو "لعب دورا محوريا في السياسة السلوفاكية في السنوات التي تلت استقلالها في عام 1993 وشغل منصب رئيس الوزراء لفترة أطول من أي زعيم آخر"، مبينة أنه "عاد إلى السلطة في انتخابات الخريف الماضي، وشكل حكومة ائتلافية بعد حصوله على حوالي 23% من الأصوات، بعد أن قام بحملة ضد العقوبات التي فرضت على روسيا وقال للناخبين إنه لا يجب إرسال ذخيرة بلاده إلى أوكرانيا".

قالت إن "فيتسو تعرض لإطلاق النار عدة مرات بعد حدث سياسي بعد ظهر الأربعاء، وهي حلقة من العنف تميزت بمسيرته الطويلة في السياسة"، مشيرة إلى أن عودته إلى السلطة أثارت قلقا بين منتقديه من أنه وحزبه قد يقودان سلوفاكيا بعيدا عن مسارها المؤيد للغرب".

المصدر: RT

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز